الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

عالم بلا فقر


ويدهشني دائما مدي السرعة التي يتمكن بها المقترضون
من التغلب غلي الكوارث الطبيعية
والحقيقة أن البشر يتمتعون بقدر كبير
من الإبداع والمرونة خاصة عندما
يعملون داخل إطار مؤسس يشجعهم ويساعدهم 
علي العمل

--------------
وضعنا مجموعة من عشرة مؤشرات يمكن أن 
يستخدمها موظفونا لمعرفة ما إذا كانت الأسرة
في ريف بنجلاديش تعيش حياة خالية من الفقر
1- وجود منزل بسقف من الصفيح
2- وجود أسِرة أو أسِرة متحركة لجميع أفراد الأسرة
3- وجود وسيلة للحصول علي مياة الشرب الأمنة
4- وجود سبيل للوصول إلي مراحيض صحية
5- إلتحاق جميع الأبناء في سن التعليم بالمدارس
6- وجود ملابس ثقيلة كافية للشتاء
7- وجود شِباك واقية من البعوض
8- وجود حديقة خضروات بالمنزل
9- عدم وجود نقص في الطعام حتي في أصعب الأوقات
في ؤأي سنة شديدة الصعوبة
10- وجود فرص كافية لكسب العيش بالنسبة
لجميع الأفراد البالغين في الأسرة

----------------
في سنوات شبابي كنت أعتبر نفسي تقدميا
من يسار الوسط لأنني لم تكن تروق لي الطريقة
التى كانت تسير بها الأمور
كما لم تكن تروق لي الطرق المحافظة القديمة
ومثل كثير من البنغاليين من جيلي كنت متأثرا
بالأقتصاد الماركسي ولكني أيضا لم أكن أحب
العقائد الجامدة والجماعات التي كانت
تُلي علي الناس كيفية التفكير ونوعية
الممارسات النموذجية التي ينبغي عليهم
إتباعها كما لم أكن أبدا إسلاميا متطرفا
ولم أستطع في نفس الوقت أن أنكر ثقافتي

------------
بدون الجانب الإنساني يصبح الأقتصاد
صلدا وجافا مثل الصخر

------------
في الولايات المتحدة رأيت كيف تحرر السوق
الفرد وتتيح للناس أن يكونوا أحرارا
في أن يقوموا بإختيارات شخصية ولكن العيب
الأكبر يمكن في أن السوق تدفع الأشياء دائما
إلي جانب الأقوياء

-------------
يجادل النقاد كثيرا بأن الإئتمان بالغ الصغر لا يسهم
في التنمية الأقتصادية  للبلاد وحتي إذا كان يسهم بشئ 
فإن ذلك الشئ لا يكاد يذكر
ولكن الأمر كله يعتمد علي ما يعتبر المرء
تنمية أقتصادية هل هي متوسط دخل الفرد؟
لقد كنت دائما أعارض هذا النوع من التعريف للتنمية 
وأعتقد أنه يُخطئ جوهر التنمية فبالنسبة لي 
يعتبر تغيير حياة الخمسين في المائة الأدني 
مستوي من السكان هي جوهر التنمية 
ولأكون أكثر دقة فإنني أعرف التنمية بأنها
 التركيز علي نوعين حياة الخمسة والعشرين في 
المائة الأدني مستوي من السكان

-------------
عندما تريد الحكومة أن تساعد الفقراء فإنها تلجأ
في العادة لسياسة التوزيع المجاني 
توزيع النقود والأراضي وغيرهما من الممتلكات
بدون مقابل ولكن علي طول الطريق من الحكومة
إلي الفقراء نادرا ما تصل السلع المجانية للفقراء
حيث يتكالب الأقوياء علي الإستفادة من نظام
التوزيع

--------------
إن الفقر لا يليق بالمجتمع الإنساني المتحضر
ومكانه الصحيح هو المتحف
وعندما نريد أن نساعد الفقراء فإننا عادة ما
نقدم لهم الصدقة وفي أغلب الأحوال فإننا
نستخدم الصدقة لكي نتجنب الإعتراف بالمشكلة
وإيجاد حل لها وتصبح الصدقة وسيلة للتنصل من
مسؤلياتنا وليست الصدقة حلا لمشكلة الفقر
ولكنها تعمل فقط علي أستمرار الفقر
وهي تتيح لنا الإستمرار في حياتنا الخاصة
دون الأهتمام بحياة الفقراء كما أنها
تريح ضمائرنا

-----------
وفي عالم يعلن بصوت عال تفوق إقتصاد
السوق والعمل الحر
مازالت أموال المعونة تتجه نحو التوسع
في الإنفاق الحكومي وتعمل أغلب الأحيان
ضد مصالح أقتصاد السوق

------------
ولما كان القليل جدا منهم منخرطين مهنيا
في التنمية فإنهم يظلون غير متأثرين
بالمرتبات  العالية والفوائد السهلة التي
تؤدي إلي تبلد عاطفة المرء تجاه الفقراء

------------
وأنني أشعر بالشك في أن الحكومات
والوكالات الدولية تعتمد إلي تخويف الناس
ودفعهم لأعمال معينة من أجل صرف الإنتباه
عن عجزها وبدلا من تحديد نمو السكان
فإنها ينبغي أن تركز جهودها علي تحسين الوضع
الأقتصادي للناس بصفة عامة
ومن هم في القاع بصفة خاصة

--------------
إذا  خرجت إلي العالم الحقيقي فإنه لن
 يغيب عن إدراكك أن الفقراء فقراء
ليس لأنهم غير مدربين أو أميون
ولكن لأنهم لا يستطيعون المحافظة علي
عوائد عملهم فليست لهم سيطرة علي
رأس المال ولا شك أن القدرة علي السيطرة
علي رأس المال هي التي تعطي الناس
القوة للخروج من دائرة الفقر

--------------
إن تشغيل خبراء أقتصاد أذكياء
لا يترجم بالضرورة إلي سياسات
وبرامج تفيد الفقراء

--------------
إن الأشخاص من أمثال (صفية )فقراء ليس
لأنهم أغبياء أو كسالي فقد كانوا يعملون طوال
اليوم ويقومون بأعمال بدنية شاقة ولكنهم فقراء لأن
المؤسسات المالية بالبلاد لم تكن تساعدهم
علي توسيع قاعدتهم الإقتصادية ولم يكن يتوافر
أي هيكل تمويلي رسمي يسد حاجات
الفقراء للحصول علي الإئتمان

-------------
وكنت أحاول جاهدا أن أكون مهذبا
وكانت مناقشتنا تنطوي علي شئ سريالي
فوق الواقع

-------------
أنك مثالي يا بروفيسور
إنك تعيش مع الكتب والنظريات

-------------
أنني أعتقد أن التركيز علي خفض الزيادة السكانية يتم
لصرف الإنتباه عن القضية الأكثر حيوية
المتمثلة في إتباع سياسات من شأنها
السماح للسكان برعاية أنفسهم

-------------
وقد أصبحت الأسعار الربوية نمطية ومقبولة
إجتماعيا في بلدان العالم الثالث إلي حد أن
المقترض نادرا ما يدرك مدي الظلم الذي
يقع عليه من العصر
ويلبس الأستغلال العديد من الأقنعة

------------
لقد كانت (صفية بيجوم ) مواطنة بنجلاديشية تكسب
سنتين في اليوم وكانت هذه المعلومة هي التي
صدمتني ففي الدروس التي كنت أعطيها بالجامعة
كنت أشرح نظريات عن ميالغ بملايين الدولارات
ولكن ها هي أمام عيني مشكلات الحياة والموت
مطروحة بلغة البنسات
لقد كان هناك شئ ما خطأ لماذا لا تعكس دروس
بالجامعة واقع حياة صفية ؟
وشعرت بالغضب
الغضب من نفسي والغضب من قسم الإقتصاد
الذى أعمل به
ومن ألاف الأساتذة الأذكياء الذين لم يحاولوا
التصدى لهذه المشكلة وإيجاد حل لها

-------------
في عالم التنمية فإنه إذا خلط المرء بين
الفقراء وغير الفقراء في برنامج واحد
فإن غير الفقراء عادة ما يخرجون الفقراء
منه والأقل فقرا يخرجون الأكثر فقرا
ما لم يتم أتخاذ إجراءات للحماية منذ البداية 
ففي مثل هذه الحالات يجني غير الفقراء
فوائد كل ما يتم عمله بأسم الفقراء

-------------
لا حاجة كثيرا لحفظ النماذج الإقتصادية
عن ظهر قلب والأهم من ذلك كثيرا هو 
فهم الأفكار الأساسية التي تؤدي إلي نجاحها
كما علمني بروفيسور جورجسكو رويجن
 أن الأشياء ليست معقدة مطلقا علي النحو الذي تبدو به
وغرورنا وحده هو الذى يدفعنا بلا ضرورة إلي
البحث عن حلول معقدة للمشكلات البسيطة

( د: محمد يونس )
مؤسس بنك جرامين - بنك الفقراء