السبت، 16 أبريل 2016

مصر مناخ لا يحتمل الحب


أعرف أحدهم يقرأ كثيرا ثم يحسد
الجاهل علي راحة باله

-------------
أكد لي ما أراه حولي إن ما أعتقده صحيحا
حيث أنقسمت أعين البشر إلي نوعين
عين تبكي دائما حتي ولو لم تفضحها
دموعها وهذه بالتأكيد عين عاشق
وعين أخري لامعة مشرقة دائما
وهذه بالتأكيد عين عاقل

-------------
العسكر والأخرون كأثنين من الأخوة
كل ما يملكانه عنزه صغيرة وحمار
ولا يزالون يتصارعون علي من يركب
الحمار ومن يسوق العنزة
نريد شيئا يستحق المنافسة علي القيادة 

-----------
إلي عالم النسيان
الذى أتودد إليه بهذه الخيبة
لعلني أكون يوما أحد سادته

-------------
لا أعتقد أني أكتب لشئ مما سبق فلا شئ
منهم يستحق أن أكتب من أجله
هو عذابي
هو غربيتي وسط أهلي هو غربيتي التي 
أحملها في داخلي أينما ذهبت رافقني
فليست غربة مكان ولا زمان 
ولكنها غربة مشاعر

------------
لو كنتي أمرأة تافهة أو عادية أو حتي
تقليدية لنسيتها
ومضيت في طريقي مسرعا
بعيدا عنك
ولكنك شئ لا يحدث في العمر سوي مرة واحدة

-----------
وليبدأ الفنان بريشته وليرسم وليرسم
فليرسم لنا وطنا كهذا الذى في صدورنا
وعقولنا وأحلامنا وطموحنا
ليس كهذا الذى نراه فليرسم
وطنا لا نريده جنه لا نريد منه أكثر من أن
يكون حقيقة
وطن وطن أبناءه دماءهم لها قيمة

--------------
لم يخبرني أحدهم أن الإنجاز الحقيقي والأهم في 
الحياة هو أن تعيشها صلبا قويا هادئا

----------------
لا أعرف المدة التي يحتاجها الشخص فوق
 العقدين والنصف من عمره ليشعر بنفسه
يعيش لتعني كل لحظة من حياته
أنه علي قيد الحياة
أنه أنجز شيئا أو تقدم خطوة

-------------
لطالما حلمت بحياة بطيئة
تناسب سرعة إدراكي

-----------
كان ينبغي أن لا أنظر إلي كل الناس في
كل قطار أركبه لأنهم بلا نهاية
وإنشغالي بهم لن ينفعني 
كان أولي بي أن أنظر في داخلي
وأحاول بناء شخصية قوية ثابتة
صادقة لا تتأثر ولا تبالي

-----------------
طبيعي جدا أن تحب حتي تشتكي من فرط
عشقك ويتمكن الحب من كل ذرة من جسدك 
وفجأة يحرمك من حبك هذا نفس
الشخص الذى أحببته

-------------
الأيام حملي
ويعلم الله ماذا ستلد

-------------
لم أعد أسمح لتلك الأشياء التي تأخذ 
من روحي أن ترافقني

---------
هناك أشخاص حين يرحلون عنك بمقدار
الوجع الذي يتركونه يتركون لك مناعة
ضد أي رحيل بعدهم

-----------
يختار البعض الصدام
والبعض يختار الكلام والصراخ
وأنا أخترت أحب الأشياء إلي
قلبي أخترت العُزلة والكتب

------------
أي شخص هذا الذى يبحث عن النموذجية
في كل شئ وهو عاجز حتي أن يرتب
سريره

-------------
في المسجد دائما ما تكون الأمور علي ما يرام
أشعر بالمحبة المفقودة والبسمة الضائعة والود
الغير مصطنع
قد يغلب العبوس علي الوجوه في كل الأماكن
إلا المسجد 

-----------
الضحك لغة عالمية والعبوس لغة مصرية
فقط في المسجد يبتسم الناس
ولعل ذلك من علامات نهاية الدنيا

----------
بحثت عن الحب في مناخ لا يحتمل الحب
بحثت عن الصدق في أجواء
ملأها ضجيج  الكذب

--------------
فأحلام الشباب هنا أصبحت تمثل خطرا علي أستقرار
الدولة حقا الدولة التي تؤذيها
الأحلام دولة هشة

--------------
وصلت الخسارات إلي حد ليس بعده خسارة
أكسبتني تلك الأعوام مناعة وزهدا فلم تعد
دائرة أهتماماتي كما كانت من قبل بل أصبحت
ضيقة بما لا يناسب حياة شاب في العشرينات من عمره

---------------
نفقد أشخاص يكرهون
لنا الوجع

-----------
لا أحب فراق شئ تعودت عليه
ولكن الحياة تقتلنا بكل الأساليب

-----------
يحدث أحيانا أن تمتلك صديقا قريبا جدا
من روحك 
صديق يسكن هذا الجزء النقي داخل
 القلب هذا الجزء الخاص بالمعاني الجميلة
بالمحبة

--------------
إنه الحب الحميد الذى لا يؤذي
حب الأصدقاء

------------
إياك أن تحادثني مللا
حادثني أشتياقا
أو أبتعد وأرجع حين تشتاق

---------
لا تحكي حزنك لمن لا يستمع
إليك إلا بعقله

-----------
يتأخر البعض في الزواج وأنا منهم هل تعرف لماذا؟
لماذا؟
لأنهم غير مستعدين للمغامرة بعد
أي مغامرة؟
مغامرة ال"إرتباط بشخص قد يخذل وقد يخون وقد يكذب
وهم أيضا في غني عن حياة خالية من الشغف
الزواج في هذه الحالة مقامرة مزدوجة
يقامر كل من الرجل والمرأة علي جنة الأخر
ويخشي جحيمه

--------------
الاستقرار 
تعرف جيدا هذه الكلمة تناسب الدول وتوصف بها
البلاد فتكون كذبة يُضحك بها علي الشعوب
ولكن لا توصف بها قلوب ونفوس البشر

-------------
إذا أردت أن تُشفي من حب أحدهم
فأكتبه في رواية

-----------
 منذ صغري وأنا لا أحب أن يري أحد ما أكتب
ولا ما أقرأ فقد قيل لا تدع أحد ينظر إلي
كتبك أو إلي صيدلية منزلك

----------
نحن نقاوم لأننا أحياء بالتأكيد تعرف أسطورة
الملاكمة (محمد علي كلاي ) فهل تعرف لماذا
كان ينتصر وبأي شئ تفوق عن الأخرين
لأنه كان يتحمل ضربات أكثر 
لا ينكسر مهما كان عدد الضربات التي
كان يتلقاها

-----------
لا لا تقاتل أحدا ولا تصارع أحدا
إن وجدت بابا في الحياة قد سد أمامك
فلتبحث عن باب أخر 
لا تجلس أمام الباب المغلق تبي باقي حياتك

-----------
لا تذهب لتتزوج من إحداهن وأنت تبحث عن الحب
فهذا لا يحدث فقط أبحث عن الحياة الهادئة
الخالية من الخيبات

-----------
الحياة أشخاص يعيشون حولنا أعتدنا عليهم
وأعتادوا علينا يعيشون همومنا ونعيش همومهم
الحياة هؤلاء الأشخاص وليس غيرهم

-------------
قد أكون أقل ذكاءا من عمر
ولكنني أكثر منه راحة وأستمتاعا بحياتي
لا أخذ الأمور بجدية أبدا حتي الموت والحب
أسير دائما في منتصف الطريق

-----------
يريد أن يري وطنا كما في هذه الروايات
ولكن الواقع رواية أخري

-----------
سألته يوما : لماذا تبدو دوما شخصا هادئا؟
فقل لأنني أقرأ
القراءة يا صديقي ذلك الصراع الفكري الصامت
المعارك الذهنيه الصامتة التى تخوضها مع
الكُتاب والمؤلفين حتي يستطيع أحدهم
أن يقنعك بكل أفكاره دون أن يقطع ثيابك

----------
بالتأكيد تستطيع أمرأه ذكية أن تعيد الإتزان
لحياة أي رجل بشرط أن ترغب في ذلك
وأن يملك هو الإستعداد أيضا

------------
عندما تقرأ شيئا وتفكر فيه
تظن أن كل من حولك يشاركك التفكير
في نفس الشئ

---------
يخطف الزي العسكري عيون المصرين
دوما يحبونهم محبة صادقة

-----------
لن يتقبل شخصا يحبك أن ترحل عنه
راضيا أبدا لا وجود للروح الرياضية في الحب

------------
إياك أن تهجر إحداهن في الهاتف
فهذا عمل حقير دعها تنظر إلي عينيك  وأنت
تخبرها أنك سترحل
دعها تقرأ فيهما صدقك إن كنت صادقا
ودعها تكتشف كذبك أيضا
إن كنت كاذبا
إياك أن تخجل من حقيقتك

---------
الزينة لا تجمل شيئا
هو في الأصل قبيح

-------
ما الشئ المميز في كلمة أطمئن حتي يظن الأخرون
إنها كافية لتجعلنا نطمئن
الإطمئنان شعور والشعور لا يحتاج إلي
أوامر لنقع فيه

---------
برغم أن الرحيل الصامت كالقتل بدم بارد
ولكن الأفضل دوما هم أو لئك الذين يعتذرون
عن الكلام بدلا من أن يكذبوا

------------
علي مواقع التواصل تستطيع أن تكون
الشخص الذي تريده
علي مواقع التواصل الكل رائع حتي
تقابلهم علي أرض الواقع

-----------
الكلام هذا سبيل المبتدئين في الحب
أما الأقوياء في الحب لا يتكلمون

-----------
كانت عقيدتي من قبل أن الإنسان أقوي 
من أي شئ طالما يحمل معه حقيبة إيمانه

------------
أي ضلال يصيب القلب
أسوأ من فراق ساكنيه

-----------
سأرتقي فالقاع مزدحم 
جدا

-----------
من قرر أن يخذلك سيخذلك
ومن قرر  أن يجبن لن تجعل منه تصرفاته
ولا توسلاتك شجاعا

----------
لا يتكلم عن علاقته إلا من يشعر فيها بالنقص
ولا تمدح الأنثي الشخص الذي ارتبطت به
إلا لتخفي تلك الغصة التي في حلقها
بسببه
السعداء دائما ما يستمتعون بصمت

-----------
سارت مشرق وسرت مغربا
فشتان بين مشرق ومغرب
(شعر )

---------------
وبعد فترة أكتشفت أنه لا فائدة من هذا الندم
فندمت علي ندمك أكثر من ضياع حلمك وحزنك عليه

---------
كن لنفسك
كل شئ 

--------------
أصدق الدموع تلك التي ننزفها فرحا 
وأعظم الفرح فرحة الشفاء فرحة البرء
 من العجز والضعف فرحة كسر سلاسل
قيدتك بها الأحداث فرحة التخلص من
وهم بما ليس هناك سبيل للوصول إليه

------------
أحتجت أن أخسر ما أخاف خسارته
حتي أتوقف عن الخوف
أحتجدت إلي وجع كبير حتي أكون هادئا
أمام الترهات الكثيرة المتكررة

-------------
كنت أحتاج أن أتألم كي أتعلم
أحتاج أن أفقد ما أحب حتي أكتشف
قيمة ما أملك

-----------
من حقي أن أتوقف عن حب أي شخص
طالما لم يجلب لي هذا الحب سوي
مزيدا من التعب

-----------
لطالما كان لسان المرأة أفتها
وأفة الرجل رغبته

----------
معرفة الناس لم تعد كنوز
بل أصبحت ألم

-----------
أنها تلك اللحظة التي تترك بينك وبين العالم
بابا مغلقا وتنسي مفتلحه في مكان مجهول
بداخلك

-------------
صمت الرجال الذي طالما قتل النساء
لن يعذب المرأة الكلام كما يعذبها الصمت
فدائما بعد الصمت تصبح المرأة مدانة
وتفقد الحق في الدفاع عن نفسها
تفقد قواها وقدرتها علي مواجهه الرجل الصامت
لعل ذلك سببه العجز الذى تشعر به أمام الصمت
ولأنه الشئ الذي يستطيع الرجل فعله أزمان
بينما هي لا تستطيع أن تصمت لثواني

------------
حقا تنسي
وكأنك لم تكن

-------------
وقد تتقبلا بعضكما
ويرفضكما الأخرون

-------------
هم لا يعرفون أن ليست الوحدة أعتزال الدنيا
فقد تكون أعتزال الحمقي والخائنين

-------------
أنها رسائل عقلية منطقية ولكنها في الغالب
لا تصل إلي القلب أنها الرسائل التي لم ولن تصل

---------------
لا تكره أحدا رحل عنك حتي وإن أحببته كثيرا
فهو في الحالتين إما يحبك وهذا يجعلك تشفق
عليه وإما لا يحبك وهذا يجعلك تحمد الله
أن أخرجه من حياتك

--------------
العقل دائما ما يؤذي خصوصا أولئك
الذين أختاروا الهروب

----------
صدق دموع الرجال ندرتها
وزيف دموع النساء كثرتها

----------------
لم تكن وسطيا أبدا
دائما ما كنت متطرفا في الحب

------------
لا يا صديقي إنه فقط عالم العقل لا يحتاج
الانسان أن يكون أديبا ليكتب لغة العقل
يكتب فقط ما يعجز عنه القلب
أو ليصحح أخطاؤه

--------------
كذب من قال أن الرجل يحتاج إلي كثير
 من النساء الغبيات لينسي أمرأة واحدة
ذكية لا يحتاج الرجل إلا أن يكون هو نفسه ذكيا

----------------
أدركت أن الحل هو الصبر
حتي لو كان مُرا

---------------
لو كنت مؤمنا حقا لما هزتني أفاعيلك
فالكبرياء هو أن لا تلح وأن لا تصمم
أن لا تحتاج مالا تملكه وأن تستغني
قبل أن يستغني عنك

---------------
كان النبي محمد صلي الله عليه وسلم دائما ما يقول:
رحم الله أخي لوط فقد كان يأوي إلي ركن شديد

----------------
هناك أمرأة تقابلها في العمر مرة واحدة
ونظل باقي عمرنا نقارن كل الأشياء بها


(فتوح شعبان)