الأحد، 27 سبتمبر، 2015

عشق


الغرور لا يصيب سوي النفوس الضعيفة التى لا تجد
لها مكانا فتحاول طوال الوقت أن تذّكر من حولها بمن
هي وما هي مكانتها
الشخص العظيم  فعلا لن يحتاج إلي تذكير الأخرين
بنفسه ومكانته

---------------
زدني بفرط الحب فيك تحيرا
وأرحم حشي بلظي هواك تسعر
وإذا سألتك أن أراك حقيقة
فأسمح ولا تجعل جوابي
لن تري
( عمر بن الفارض)

------------------
أنت تعرف إنه من الصعوبة الإمساك ببداية 
أي شئ أو تحديدها كل شئ يؤدي إلي أخر
بالضرورة حتي تصبح كرة الثلج واضحة
المعالم وتبدأ في الحركة فلا يمكننا إيقافها

----------------
البذلة تمنح مرتديها كاريزما خاصة
أنت حينما تقابل رجلا يرتدي ملابس عادية
قد تحترمه أو لا تحترمه يعتمد هذا علي عوامل
عديدة قد لا يتحكم هو فيها
لكنك حينما تقابل رجلا يرتدي بذلة ففي
الغالب ستتعامل معه بحذر
ستفتح تعاملاتك معه بتبجيل
لذلك أصبحت دائما أقول لأصدقائي ناصحا :
البذلة نصف الإحترام

----------------
لا شئ يعلم العوم مثل أن تقفز
في الماء

--------------
إذا كان بإمكانك أن تمنح الأمان لأحد
بعض الأمان فلا تتردد مهما كان الثمن الذي ستدفعه

---------------
الكاتب الحقيقي يمكنه الأتصال ببعد أخر يحوي
عصارة الإبداع يأخذ منه ما فيه من روعة
ويجلبها لعالمنا 
يخلق خلقا جديدا

-----------------
نادر: لست مغرورا ولكنني فقط أدرك إمكانتياتي و
أعرف مكاني جيدا
قال ريهام بإبتسام مستفز : وهذا هو الغرور

--------------- 
المقصود بالإيجابي هو الشخص الحكيم
الذي يؤمن بجدوي الحياة دون أن يخدع نفسه أو يعيش الوهم
(هاوكينز)

----------------
لا ترفض المساعدة حينما
تأتيك

--------------
أسمي عزيز فقط وما سيجلب الأحترام لأسمي
هو نبرة الحب في نطقك له
وليس الألقاب

-----------------
أتدرين من أين يجئ العنف ؟ الغضب؟ الكراهية؟
الغيرة والحقد والحسد؟ كلها تأتي من الكبر
من الإيجو 
النفس المتواضعة لا تقارن نفسها بالأخرين فتغار منهم
أو تحقد عليهم وتحسدهم
النفس المتواضعة لا تشعر برغبة في الإنتقام
والنيل من الأخر الذي تعتقد أنه نال منها
النفس المتواضعة لا تشعر أنها يجب أن تكون
علي حق طوال الوقت ومن يحاول
أشعارها إنها علي خطأ يجب أن يذوق مرارة الفشل
الكبر نقطة الحبر السوداء القادرة علي تعكير
أكثر السوائل نقاءا

---------------- 
أغلب الناس حين يقعون في الحب يظنون
أنهم يحبون محبوبهم لكنهم في الواقع يحبون أنفسهم فقط
يحتاجون لرؤية أنفسهم بصورة أفضل
في عيون من يحبونهم

--------------
التصوف مدرسة تقوم علب البحث عن البعد الروحي
في التجربة الدينية
التصوف هو الحب 
عشق كل شئ لأن كل شئ خلقه من خلق العشق
فهو أثر المحبوب
الله

------------------
الحب الحقيقي  الحب الخالي من الإيجو
سعادة وطمأنينة وراحة بال
لا خوف وألم وعذاب 
الحب أصلا لا يمكن أن يجتمع مع الخوف في 
اللحظة التى تشعر فيها بالخوف
فأنت حينها لا تحب

---------------
أدفن وجودك في أرض الخمول فمانبت مما لم
يدفن لا يتم نتاجه
(ابن عطاء السكندري)

-------------
هكذا أصبحت يا عزيز أكره نفسي
لكن أحبني أنا
وأكره كل من يسقي بذور الكبر بداخلي أو يوقظ
مكامن الشر الخاملة وأحب من يرعي أشجاري الموجودة سلفا
ولا يغطيها بالظل

-------------
و الله ما طلعت شمس و لا غربت
إلا و حبك مقرون بأنفاسي
و لا جلست إلى قوم أحدثهم إلا و أنت حديثي بين جلاسي
و لا ذكرتك محزونا ولا فرحا
إلا و أنت بقلبي بين وسواسي
و لا هممت بشرب الماء من عطش إلا رأيت خيالا منك في الكاسِ
و لو قدرت على الإتيان جئتكم سعيا على الوجه أو مشيا على الراسِ

و يا فتى الحي إن غنيت لي طربا
فغنني واسفا من قلبك القاسي
ما لي و للناس كم يلحونني سفها
ديني لنفسي و دين الناس للناسِ
 (الحلاج)


(( أحمد عبدالمجيد))